مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه

مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه

من الضروري أن تُتخذ كافة مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه، لضمان تجنب أي نوع من أنواع تسربات المياه التي تتسبب في حدوث تلف سريع في الهيكل البنائي والخرسانة والحديد المسلح للبناء. ويُعد عزل الحمامات نوعًا من أنواع العزل المائي الذي يحول دون حدوث تسريبات للمياه من الهيكل البنائي وإليه.
ومن الضروري أيضًا الاهتمام بجودة أعمال العزل وإجرائها للحوائط والأرضيات، على أن يتم اختبارها قبل إجراء أعمال السباكة. ومع الأخذ بعين الاعتبار أن الخرسانة في منطقة الحمام منخفضة نسبيًا عن باقي المناطق، فإنها منطقة حساسة لتسريب المياه، ويتعين اختبارها بشكل جيد بعد أعمال العزل عن طريق ملئها بالمياه وتحديد منسوب المياه المبدئي، وتركها لعدة أيام وإذا انخفض منسوب المياه فهذا الأمر يدل على وجود خلل أوعيب في أعمال العزل التي تم إجراؤها.

الطرق المستخدمة في مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه

هناك عدة طرق تُستخدم في أعمال العزل منها ما هو تقليدي ومنها ما هو حديث، من بين الطرق التقليدية تغطية الأرضيات المراد عزلها بالبلاك الأسود المُسال بالحرارة مع طبقة بينية من الخيش، وتعرف هذه الطريقة بالخيش المقطرن. لكن هذه الطريقة غير صديقة للبيئة، نظرًا لما يسببه القطران المُذاب من تلوث.
وهناك طريقة أخرى أكثر استخدامًا من الطريقة السابقة، مثل طريقة “رقائق البلاك” وهي عبارة عن رقائق من الخيش الذي تم طلائه بالقطران ليكون جاهزًا للاستخدام، فقط يتم تسخينه قبل تطبيقه في أعمال العزل.
وثمة طريقة ثالثة، يستخدم فيها عمال العزل مواد مخلوطة مع الأسمنت ويُطلى به السطح المراد عزله عدة مرات حتى تكتمل أعمال العزل، وهذه الطريقة تُعد من أفضل الطرق المستخدمة في أعمال العزل المائي، لأنها ليس لها تأثير على البيئة مثل الطرق السابقة.
لا تُجدى طرق العزل البارد، دون إذابة البيتومين، نفعًا في أعمال العزل . ولذلك من المفضل استخدام إحدى الطرق السابقة. كما أنه من المفضل أيضًا استخدام مواسير ذات نوعية جيدة بجودة مناسبة، لتجنب حدوث أي أسباب تؤدي إلى تسرب المياه.

مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه

في أغلب الطرق السابقة، يتم إجراء المراحل ذاتها. في البداية، يقوم عمال العزل قبل تنفيذ أي مرحلة من مراحل العزل بالتأكد من الجفاف التام لدورة المياه وإزالة أي بقايا إسمنتية أو طوب متكسر على الأسطح المراد إجراء العزل المائي لها، بعد ذلك يقوم عمال العزل بخلط المواد المستخدمة في أعمال العزل، وتسخين المواد المطلوب تسخينها أو إذابة القطران إن وجد. بعد ذلك تُضاف مواد العزل في صورة طبقات، طبقة تلو طبقة. وجميع خطوات ومراحل أعمال العزل يجب أن تتم بقدر عال من الجودة وبكل حرص مع الاهتمام بالمناطق الضيقة والجوانب والفراغات.
ولا شك أن هناك حاجة لعمل اختبارات مكثفة بعد تمام جفاف مادة العزل قبل إجراء أعمال السباكة. وثمة أكثر من طريقة لاختبار جودة المواد العازلة وأعمال العزل بصفة عامة. لأن التسربات الناتجة عن عيوب أعمال العزل المائي، تتسبب في حدوث أضرار بالغة للمباني، وتلف في أعمال التشطيبات وربما تؤدي إلى سقوط البلاط والسيراميك بالإضافة إلى تكوين طبقات من العفن في الجدران والأسقف. لذلك يقوم المتخصصين بعمل اختبارات منسوب المياه التي تقيس مدى قابلية الطبقات العازلة بعد تطبيقها لمنع تسرب المياه إلى الهيكل الداخلي للبناء. وذلك للتأكد من أن مراحل عزل الحمامات قبل السباكة لدورات المياه قد تمت على الوجه الأمثل وبالجودة المطلوبة.